الاثنين، 29 يوليو، 2013

شجرةُ ..الصبر ..!!



 

 




تختنقُ الأرضُ في أنفاسِ الموت
 
وتنهلُ منها سُحب الظلام
 
على أطلالِ الحرب تَنعق ..
 
وتلعقُ جُرح الدم ..
 
فتصرخُ  في أحشائها..

 شجرةُ الصبر ..!!

.......

عاد سيف  المُرادي مرةً أخرى لأرض العراق
 
  يُقطّع نحرَ الدم ..
 
لتفيضَ الأرضُ بحوراً  من أشجار الصبر 
 ..
وكأن  مسجد الكوفةَ يُعلنُ موتَ  عليُّ بن أبي طالب اليوم ..
 
هل أرتويت يا أبن ملجم ؟؟
 
كم ستلّعقُ الأرض من بحرِ دمائكَ ياعراق  ..؟
 
الم تكتفي يا أرض أور...

 وبابل...

 ونيبور...

 وأكد...

 وآشور وسومر ..
 
سقينا   جحور الأرض بدماءٍ طاهرة 

لكن هيهات منا الذلة ..!! 

صرخةُ حقٍ نطق بها  لسان الحسين بن علي قبل نحرهِ الطاهر





 


فزتُ ورب الكعبة ..!!
قالها علي بن أبي طالب..

 

ويقولها  اليوم شعب العراق الذبيح:
 

فداك ياوطن ...


فداك ياعلي بن أبي طالب .

 هذه  رسالتنا ...

هيهات منا الذلة ..
 
فدتكَ روحي ياعراق ...
 
فدتكَ روحي ياشعب المُلمات وأرض الأنبياء والأوصياء ..
 
لن تُثنى عزيمتنا ..

ولم ينتهي حزنُ الأنبياء ..
 
مُذ خلقَ الله الأرض
 
ولدَ سيف الغدر
 
ليعلن الدمَ
 
صرخة الضمائر والشكوى الى  الله ..
 
الدعاء لأجل الأبرياء ..
 
لئلا يوقعنا التأريخ مرةً أخرى ..
 
في قبضة جلادٍ مراديٍّ جديد ..!!

















29/ يوليو/ 2013

باسمة السعيدي