الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

ساحلكِ اللجيّ..



















 يجتاحني الشوق
 
 لمعانقة ساحلكِ اللجي
 
وأنا أخطو بكل ثقتي
 
قبل أن يُسقطَ حرف الضاد حبرهُ ...
 
مرةً أخرى
 
 على ورقِ عنفوانكِ المتكبر
 
 وأنتِ في أعلى الغمام نوراً ينبسط ..!!
 
 أيا أنتِ ..
 
 يا لؤلؤةً من بلور
 
ودرةً في قلب البحور
 
وياقوتةَ عشقٍ
 
 بين الحبرِ والسطور
 
 أيا لغتي العربية
 
ياسنبلة الفقراء
 
وكنز العقول






29/ سبتمبر /2013
باسمة السعيدي