الأربعاء، 30 يوليو، 2014

رفقاً أيها العيد ..!!









رفقاً أيها العيد ..!! فالوطن أدمنَ الصيام ..!!



...الى كل الزملاء والأصدقاء والأبناء والأساتذة الأكارم
كنت أتمنى أن يكون للعيد في وطني نكهةٌ آخرى ..!!
لكن لم تجد الكلمات طريقها الى الورق لأرفع بطاقات التهنئة..!
أطفالنا أيتام ..وأبنائنا شهداء.. وأمهاتنا ثُكالى..وكهولنا تحمل هاماتهم وظهورهم همومَ شتى..!!
لذا سأودع هذا العام شهر رمضان بحزنٍ عميق وكلماتٍ عقيمة لما يملأ جوفي من القيح والآلم ..
أمنياتي لوطني الحبيب وكل أبناءه الأبرار بالثبات و النصر..
دعونا نشاطر الوطن بالدعاء ورفع الأكف الى الله تعالى علّها ساعة الأستجابة ..
اللهم نسألكَ الطمأنينة والرضا والقبول ..
اللهم أني أستودعكَ العراق الحبيب وأهلهُ
أمنهم وأمانهم ..ليلهم ونهارهم
أرضهم وسمائهم ..دجلتهم وفراتهم
يامن لاتضيع عنده الودائع ..

كل عام وأنتم الى الله أقرب
صباحكم خير أن شاء الله





باسمة السعيدي
28/ يوليو/2014




الأحد، 27 يوليو، 2014

مذكرات وطن ..عراق المقدسات !!









ياعراق الطهر
 مُدَّ بساط حزنكَ..
فأناسكَ حُبلى بألفِ آهٍ ووجع ..!
متى سينتهي قُداسُ الأرض وتأبين الصلاة في محرابكَ أيها الناسك المتعبد ..!!













باسمة السعيدي 
26/ يوليو/2014

مذكرات وطن في صلاة العيد !!











"1"
لاتنحروا أضاحي العيد بنصلِ سكينٍ أعمى
فــــ..دماؤنا تورق الزهر والقداح ..!!
..لنا الشهادة ..
ولكم الأبادة



"2"

عندما يعترينا الشوق ..!
حتماً سيجتاح المُقل
لنا في كل قلب عين باكية ..!


"3"
الوطن يُصلي في محراب اللا أنسانية..!!
ويَفطرُ.. قرابينهُ على مائدة العيد




"4"
أدمنتُ صلاتي في قدسكَ 
 أغمضتَ عينكَ وأنصرفت..!
حال الغياب بيني وبين الحقيقة فــ..وأدت سراب الوضوء..


 






باسمة السعيدي
27/يوليو/2014

الأربعاء، 23 يوليو، 2014

مذكرات وطن ..!! الوان الطبيعة









قالت لهُ وهي تستظل أبتسامةً خفيفة على مُحياها :
أنت الوطن ..!
قال لها : أنتِ سطرٌ في كتاب ..وألوان الطبيعة
أدركت أنها بقايا صباحٍ ورماد ذكريات على خارطة الوطن ..!

...مساء الورد
نحن القلم ..ونحن الدواة ..
نحن الفرشاة ..ونحن الكلمات ..
كلمة طيبة تبهج الحياة وتسعد الآخرين
فلا تبخلوا بألوان الطبيعة ..! لأنها آخر أملٍ بالبقاء لنا على مائدة الحياة ..!
أمنياتي لكم بطيب الأقامة ولساكبكم الهاطل كرذاذ المطر بكل هدوء وتأنٍ على مساحات أوراقي لأتضوع العطر في مداد أقلامكم ...
لنتشاطر نور الصباح ونقتسم خبز المساء ..ونعلن الضمير الحي في أرض الرافدين وسماء العراق .. 







أحبكم في الله

باسمة السعيدي
22/يوليو/2014

مذكرات وطن .. العيد يطرق الأبواب ..!!












أيها المتأسلمون أبحثُ عن رغيفَ خبزٍ لأحفادي ..!!
تصدقوا بثمنِ الرصاص ..
فالعيدُ يطرقُ الأبواب
كل عيد ورصاصكم مائدة الشهداء ..





23/يوليو/2014
باسمة السعيدي

الاثنين، 21 يوليو، 2014

مذكرات وطن..!! أرضنا عربية ..








قالوا : الأرض بتتكلم عربي ..!!
قلتُ: الأرض عربية مُذ خلقَ الله آدم..
 وأقام نبي الله أبراهيم الخليل أول عبادةٍ في أول بيتٍ لله على الأرض ..
 وعندما أرسى نوح قواعد قبرهِ في أرض العرب   ..
وَعُلّقَ آيوب على صليب الصبر ..
وبعدَ أن .. قُذفَ بيوسف الصديق في ظُلمات الجب  ..
لم تتنفس الأرض ..ولم ترتوي الا من فُراتها ونيلها وبحرها المتوسط ..
عراقنا ..كشامكم ..!
بَغدادنا... كبيروتكم ..
أرض الرافدين تصرخُ  : حيَّ على  الخلاص ..حيَّ على الثبات ..
لم ينعقُ غُرابَ شؤومهم ليأكل سبعَ سنابلَ نبتت في أرض العرب!!
بل طهر عنان السماء  بخضاب الحناء  كيوم الطف في قُدس كربلاء..   
متى يستقيلُ الحزن عن مَرابعنا ؟؟
فأنا ولدتُ من رحم الأرض  ..وأليهِ أذود ..ومنهُ سيبدأ عُرس قيامتي ...!









مذكرات وطن ..
باسمة السعيدي
6/يوليو/2014





الجمعة، 4 يوليو، 2014

نوافذ الحرية ..!! {مذكرات وطن }













(1)

أمنياتي  تستيقظ من حُلمٍ فزع  مركونةً في أفق  الآهات البعيد 
أوراقي مبعثرةٌ في المنافي  خارج  رحم  الروح الواهمة بالحقيقة ..
 أصابعٌ  دخيلة  تحملُ ريح عاتية  تعبثُ بزجاج النوافذ.. 
وستائر الوطن  يشب بها  دخان الفُرقةِ  وقرع الطبول  .. 
أنها مَضيعةٌ للوقت ..!

*&*&*


(2)

أزيز الأرواح ينسلُ الرصاص  من الجماجم
دعونا.. نكسر لجام الليل
نسبق النوافذ ونهشم قناطر المطر ..!
 كأسُ الموتِ مقبلٌ يلعقُ الشفاه
نسماتُ الصباح تطلبُ المغفرة
و..صلاة الليل تُستجدي الدعاء ..
ياأحرار الوطن  ..
 هبوا للخلاص وطهروا رفات الذنوب 
وطني يستصرخ رجالاً   ..

*&*&*

 (3)

صغارنا توهموا بالبراءةِ  ..
وثُكالى أمتي  يعبثُ بأمنياتهنَّ  
     غُبرٌ شُعثٌ من الرجال ..
 أيا قطار الزمن .. 
متى ستطأ  حقائبنا  سكة  الأنتظار ..؟
لينتهي حفل تقطيع الرؤوس !!





















3/يوليو/2014
 باسمة السعيدي