الأحد، 28 مايو، 2017

الكنز والأشرعة ..مقالات في سيرة محمد شمسي وإبداعه ..إعداد وتحرير الأستاذ الدكتور هادي رزاق الخزرجي














** بعيداً عن الواقع وقريباً من عالم الطفولة التي لا تنتهي...
** بعد جهود مستمرة وإعداد ومتابعة لمدة سنة تقريباً؛ يصدر هذا الكتاب الصغير في حجمه، والغني بما أشرقت فيه من مقالاتُ المبدعين الأكاديميين والمحترفين الكبار المشاركين في إنجازه. ليس إنجازاً متأخراً أبداً في سيرة (محمد شمسي) رحمه الله (ت1996)، وهو من رواد أدب الفتيان والأطفال في العراق والعالم العربي، بل في التاريخ الأدبي والاجتماعي لمرحلة مهمة من التاريخ الأدبي العراقي. وهو تكريم لكل من يعمل في هذا المجال الضروري والرائع. شكراً جزيلاً لكل من أسهم في ظهور هذا الكتاب،

وما كان ليظهر لولا جهود السيدة ((باسمة السعيدي)) Basima Alsaeedi باسمة السعيدي ،

الأستاذ المبدع ((جليل خزعل)) جليل خزعل،

((د. لبيد مالك المطلبي Labeed Malik Yousef))،

والأستاذ ((زيد ماجد زمن الكومكس )).

وشكر خاص إلى السادة العاملين على دار العارف.

((أبو ميثم وأبو أحمد Hashim Alzaki)).

والمصمم البارع الأستاذ ((بسام الخناق بسام الخناق)).
** المشاركون:

د. مالك المطلبي، Malik Almuttalibi

د. نجم عبد الله كاظم، Najim Abdullah Kadhim

د. حاتم الصكر، Hatem Alsager

الرسام ضياء الحجار، ضياء الحجار

الأستاذ فاروق سلوم، Farouq Salloum

الأستاذ فاروق يوسف، Farouk Yousif

د. سهام جبار، DrSiham Jabbar

د. قيس الجنابي، قيس كاظم الجنابي

د. حلا كاظم ،

الأستاذ حسن موسى، اديب الاطفال حسن موسى

د. ماجد أسد، ماجد اسد

الأستاذ ريسان الخزعلي، ريسان الخزعلي

الأستاذ هاتف الثلج، هاتف الثلج

الأستاذ والرسام صلاح محمد علي، صلاح محمد علي

الأستاذ عبد الستار البيضاني، Abd Ul-sattar Albydhne

الأستاذ أمجد توفيق، امجد توفيق

الأستاذ حميد المختار،

المهندس الرسام ماجد وعد الله، Majid Faraji

الأستاذ خالد رحيم المطلبي، Khalid R Muttalibi

الرسام رعد الصلال، Raad Sallal

الأستاذ عيسى حسن الياسري Aisa Alyasiri

والحمد لله رب العالمين...








أ.د.هادي رزاق الخزرجي

27/مايو/2017

السبت، 27 مايو، 2017

فنجان قهوة في أواخر شهر شعبان 2017 وتوقيع كتاب "حكايات الساعة صفر " للكاتب العراقي كريم راهي



































..قبل اللقاء !
قرأت عن إبن الكوفة المُغترب الكثير وزادني تمسكاً بصداقتهِ أكثر لقاء اليوم 
فكنتُ أهّم بالإسراع الى منطقة الكرادة في مقهى كَهوة وكتاب للقاء "الإسبارطي ذو الحظ السعيد " على حد قول الصديقة رغد قاسم 
فوجدتني اقف أمام موسوعة عظيمة وشخصية متفردة بالحيوية والإبداع ..متواضع جداً فكان بين الفينة والأخرى يوزع بأطباق الفضة إبتساماته على المُحتفين به والمُحتفلين معه لساعتين متواصلتين في السرد الجميل لمجموعته القصصية الجديدة .
..الشاعر العراقي والكاتب المغترب كريم راهي المقيم في السويد يُطلق إصداره الجديد "حكايات الساعة صفر" عن دار المعقدين للنشر والتوزيع/ البصرة /2017 
الكتاب الحائز على جائزة الساعاتي لأدب الرحلات عام 2014


.. حيث بدأ الكاتب كريم بنشر حكاياته عبر مواقع التواصل الإجتماعي في منتصف عام 2013 واستمر بنشرها قُرابة العامين ونشر البعض منها في عدة مواقع الكترونية مما حدا بالكثير من قراءهِ ومتابعيهِ الى الحضور اليوم في حفل التوقيع في مقهى #كَهوة_وكتاب 
لقد إختص الكاتب بأدب الرحلات والأسفار وكتابة اليوميات في سرد جميل وممتع للغاية وهو يحمل بين يديهِ رحلة أسفاره الشاقة والمتمردة لـــِ 35 عاماً من الشعر والأدب والفصاحة والغربة 
..لا أطيل عليكم ..! بل أتمنى على الجميع إقتناء المجموعة القصصية للتعرف أكثر على تأريخ كريم راهي الأدبي وسبر أغوار مملكة مُعاناتهِ داخل أسوار الوطن الأم وما تناول في كتاباتهِ من حقائق يغفل عنها الكثير ممن لا يعرف كريم راهي عن كثب ..! 
شكراً للكاتب المغترب كريم راهي على الإهداء 
شكراً للكاتب العراقي الكبير محمد غازي الأخرس في تقديم الأمسية 
شكرا لمقهى كَهوة وكتاب 
فالجميع سعداء بهذا اللقاء .. 
والإصدار بين يديّ وفنجان قهوة يحمل الكثير من الجمال والرقيّ برفقة الإبداع العراقي 
..محبتي للجميع وكل عام وأنتم بخير 
رمضان مبارك وعساكم من عواده 










باسمة السعيدي 
26/مايو/2017

الثلاثاء، 23 مايو، 2017

رسائل الى الله ..تويتر









هل تنويَّ قَتلي ؟؟
لأكونَ قُرباناً لمحرابِ صلاتك !!

*&*&

بينَ رُكام الحروب .. 
أبحثُ عن نفسي التي تكبرني بــــ 50 عام !!



باسمة السعيدي 
23/مايو/2017





الاثنين، 8 مايو، 2017

المجنون ..ثرثرة ..أسامة البدري




ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏





الى كل الأحبة والأصدقاء وفِي كافة بلدان العالم ..بإمكانكم الحصول على الإصدار الجديد ( المجنون ) عن دار و مكتبة عدنان للطباعة والنشر والتوزيع عبر موقع الكتب العربية الأول في العالم #جملون من خلال هذا الرابط وشراء الكتاب عن طريقهم وهم من يتكفل بإيصاله لكم الى اي دولة في العالم .

*&*&

تصميم الغلاف
الرائع الأستاذ Sattar Naama Naama


















*&*&*&



الطبعة الثالثة من ثرثرة متوفر في :

ياسر المتنبي
Ali Maher بازارات بغداد 
وقريباً
في البصرة 


كل المكتبات المذكورة أعلاه تملك خدمة توصيل الكتاب للمنازل وفِي اي مكان
















ساحة الأمل ..مشروع تخرج الطالبة زهراء حسين /جامعة الإمام الصادق /قسم الإذاعة والتلفزيون

video









أيتها السماء ..
 إحملي مابقلوبنا من العناء 
إعداد باسمة السعيدي 
سيناريو الطالبة زهراء حسين /جامعة الأمام الصادق/ قسم الإذاعة والتلفزيون 


29/أبريل/2017

السبت، 29 أبريل، 2017

فنجان قهوة ..وَجِراح وطن لا تنضبْ #رصيفٌ_أعرج







_الإهداء : إلى أخي الشهيد 
الّذي أطلقهُ الرَغيف صَوّب فَم الرَصاصة .
_الخاتمة : استمروا بالبكاء حتى تموت الحرب غرقاً 
بقلم الشاعر أحمد وادي
*&*&


كتبَ فأبدع ..! ونسجَ من الحزن وشاحاً يحمل في طياتهِ لوعة وطن عمرها تسعة آلاف من السنين وآلآم تحاكي واقع مرير لأمةٍ ليس لها الا أن تقبع خلف قناع الزيف والتسويف والمماطلة وتثملُ بكأس الظلم طرباً 
.. أمة مُعصّبة العين ,رضيّتْ أن تُجلدْ بسياط الهمجية والتخلف كالأنعام والأبل لهذا وذاك من أشباه الرجال ومُنافقي الشعوب ..! 
ويلٌ لهذه الأمة التي وأدت صوت الحق وقتلت الضمير الحي في النفس البشرية ! 
ويلٌ لأمةٍ هجرت ْوترجلّت صهوة الإنسانية لتتلبس لباس الورع المزيف ودين السيف وفتاوى القتل المجاني ..! تمسكنا بسفاسف الأمور وتركنا اللب والجوهر وبهذا نكون قد خسرنا الإرث ... وأصبحنا بلا هوية .. ولاحتى تأريخاً ومجداً يُذكرْ ..!! 
إنا لله وإنا اليه راجعون في أنفسنا ..
نحن من قتل ورد الياسمين ..والوطن يصرخ بلا رؤوس ..!

شكراً للرائع أحمد وادي إهداءكَ بين يديّ
مَحبة لحروفك









باسمة السعيدي 

بغداد في 29/أبريل/2017

الجمعة، 7 أبريل، 2017

رائعة الكاتب محمد باقر عودة ((عفواً فيروز.. عفواً نزار.. عفواً تميم….. فاتورة عزتنا ندفع…))











عفواً…فيروز…
عفواً…نزار…
عفواً…تميم…

فاتورة عزتنا ندفع…














الكاتب اللبناني محمد باقر عودة 

يرد على فيروز ونزار قباني وتميم البرغوتي…..

عندما غنت فيروز الآن الآن وليس غدا …. اجراس العودة فلتقرع


***

رد عليها نزار قباني :


غنت فيروز مُغـرّدة …… وجميع الناس لها تسمع

الآنَ، الآنَ وليس غداً …..أجراس العَـودة فلتـُقـرَع 

مِن أينَ العـودة فـيروزٌ …..والعـودة ُ تحتاجُ لمدفع 

والمدفعُ يلزمُه كـفٌّ …..و الكـفّ يحتاجُ لإصبع ْ

والإصبعُ مُلتـذ لاهٍ …… في دِبر الشعب له مَرتع ْ؟

عـفواً فـيروزُ ومعـذرة ً …. أجراسُ العَـودة لن تـُقـرع

خازوقٌ دُقَّ بأسـفـلنا ….من شَرَم الشيخ إلى سَعسَع ْ 

ومنَ الجـولان إلى يافا ….. ومن الناقورةِ إلى أزرَع 

خازوقٌ دُقَّ بأسـفلِنا ….. خازوقٌ دُقَّ ولن يَطلع

***

أما تميم البرغوثي فيقول من وحي العدوان على غزة ورداً على نزار :

عـفواً فيروزٌ ونزارٌ ….. فالحالُ الآنَ هو الأفظع 

إنْ كانَ زمانكما بَشِـعٌ …. فزمانُ زعامتنا أبشَع

أوغادٌ تلهـو بأمَّـتِـنا ….. وبلحم الأطفالِ الرّضـَّع ْ

تـُصغي لأوامر أمريكا …. ولغير “إهودٍ” لا تركع

زُلـمٌ قد باعـوا كرامتهم ….. وفِراشُ الذلِّ لهم مَخدع ْ

عفواً فيروزٌ ونزارٌ …. فالحالُ الآنَ هو الأفظع

كـُنا بالأمس لنا وَطنٌ …. أجراسُ العَـوْدِ له تـُقـرَع

ما عادَ الآنَ لنا جَرَسٌ …. في الأرض، ولا حتى إصبع 

إسـفينٌ دُقَّ بعـَوْرتـنا ….. من هَرَم الجيزَة ْ إلى سَعسَع ْ

فالآنَ، الآنَ لنا وطنٌ ….. يُصارعُ آخِرُهُ المَطـلع 

عـفواً فيروزٌ ونزارٌ ….. أجراسُ العـَودةِ لن تـُقـرَع

مِن أينَ العـودة، إخـوتـنا ….. والعـودة تحتاجُ لإصبَع ْ

والإصبعُ يحتاجُ لكـفٍّ …… والكـفُّ يحتاجُ لأذرُع 

والأذرُعُ يَلزمُها جسمٌ ….. والجسمُ يلزمُهُ مَوقِـع ْ

والمَوقِعُ يحتاجُ لشعـْب ….. والشعـبُ يحتاجُ لمَدفع ْ

والمدفعُ في دِبر رجال ٍ ….. في المتعة غارقة ٌ ترتـَع 

والشعبُ الأعزلُ مِسكينٌ ….. مِن أينَ سيأتيكَ بمَدفع ْ؟ا

عفواً فيروزٌ… سـَيّدتي ….. لا أشرفَ منكِ ولا أرفـع 

نـِزارٌ قـال مقـَولـتهُ ….. أكلـِّم نزاراً… فليسمع 

إنْ كانَ زمانكَ مَهـزلة ًٌ …. فهَوانُ اليومَ هـو الأفظع 

خازوقـُكَ أصبحَ مَجلسُنا …. “يُخـَوْزقـنا” وله نـَركع ْ

خازوقـُكَ يشرب من دمنا ….. باللحم يَغوص، ولا يَشبَع 

خازوقـُكَ صغيرٌ لا يكفي …. للعُـرْبِ….

***

وكتب الكاتب اللبناني محمد باقر عودة : 

فيروز اليوم قطاف التين***والتين بتلتنا يزرع
تشتاق ثمارها للأبطال***للطفل المولود ليرضع
ليلثم ثدي جنوب العز***ليجعل أصواتك تصدع
الآن الآن وليس غدا***أجراس العودة فلتقرع
فيروز بصوتك غنيتي***للقدس لزمجرة المدفع
للشام الحرة للأردن***للأرض جميعا ولسعسع
فأنا يا فيروز الأحلام***من صوتك يصنعني المقلع
الآن الآن وليس غدا***أجراس العودة فلتقرع
نزار المبدع حيرني***وقصائد عشاق تركع
لحسين غنيت جنوبا***ولبغداد السحر لتسمع
للعرب خرافا تكتبهم***وتذيقهم مرا مدقع
قاومت بحرفك أشواطا***لكنك أخليت المرتع
قد قلت وقولك هرطقة***أجراس العودة لن تقرع
قد صمت آذانك جينيف***والرجل بداخلك يسكع
ما بالك يا حر الأبوين***الجبن بأجيال تزرع
قد خلتك لحظة قائلها***تلهو بالثدي وبالإصبع
قد يغفر أخطاءك ربي***لكن العودة لن تشفع
الآن الآن وليس غدا***أجراس العودة فلتقرع
وتميم الثائر والفنان***من شعره سمعي لا يشبع
والقدس عروس قصائده***في الشعر شموخا لا يركع
قومي شرقي عدنان***صبوح وجهه والمطلع
أغراك نزار فمشيت***من خلفه ودخلت المخدع
قد قلت وقولك سفسطة***الحال الآن هو الأفظع
كنا بالأمس لنا وطن***أجراس العودة لن تقرع
فيروز نزار وتميم***فاتورة عزتنا ندفع
لو شئتم في الحارة سكناه***قمر الأفلاك المتشعشع
من عاود أحلام الضعفاء***والقوة رايتها يرفع
من يمسح أحزان البؤساء***كالشمس عمامته تسطع
يجري كالنصر على زمن***والزمن بحضرته يركع
ورجاله بأسهم أصدق***من نور الصبح فهل تسمع
يا كتاب النصف الأول***أحترم عقولكم الأوسع
فيروز الحالمة افتخري***أجراس العودة فلتقرع













بيروت في 5 آب 2014 

#محمد_باقر_عودة

#العربي_آدم