الجمعة، 7 أبريل، 2017

رائعة الكاتب محمد باقر عودة ((عفواً فيروز.. عفواً نزار.. عفواً تميم….. فاتورة عزتنا ندفع…))











عفواً…فيروز…
عفواً…نزار…
عفواً…تميم…

فاتورة عزتنا ندفع…














الكاتب اللبناني محمد باقر عودة 

يرد على فيروز ونزار قباني وتميم البرغوتي…..

عندما غنت فيروز الآن الآن وليس غدا …. اجراس العودة فلتقرع


***

رد عليها نزار قباني :


غنت فيروز مُغـرّدة …… وجميع الناس لها تسمع

الآنَ، الآنَ وليس غداً …..أجراس العَـودة فلتـُقـرَع 

مِن أينَ العـودة فـيروزٌ …..والعـودة ُ تحتاجُ لمدفع 

والمدفعُ يلزمُه كـفٌّ …..و الكـفّ يحتاجُ لإصبع ْ

والإصبعُ مُلتـذ لاهٍ …… في دِبر الشعب له مَرتع ْ؟

عـفواً فـيروزُ ومعـذرة ً …. أجراسُ العَـودة لن تـُقـرع

خازوقٌ دُقَّ بأسـفـلنا ….من شَرَم الشيخ إلى سَعسَع ْ 

ومنَ الجـولان إلى يافا ….. ومن الناقورةِ إلى أزرَع 

خازوقٌ دُقَّ بأسـفلِنا ….. خازوقٌ دُقَّ ولن يَطلع

***

أما تميم البرغوثي فيقول من وحي العدوان على غزة ورداً على نزار :

عـفواً فيروزٌ ونزارٌ ….. فالحالُ الآنَ هو الأفظع 

إنْ كانَ زمانكما بَشِـعٌ …. فزمانُ زعامتنا أبشَع

أوغادٌ تلهـو بأمَّـتِـنا ….. وبلحم الأطفالِ الرّضـَّع ْ

تـُصغي لأوامر أمريكا …. ولغير “إهودٍ” لا تركع

زُلـمٌ قد باعـوا كرامتهم ….. وفِراشُ الذلِّ لهم مَخدع ْ

عفواً فيروزٌ ونزارٌ …. فالحالُ الآنَ هو الأفظع

كـُنا بالأمس لنا وَطنٌ …. أجراسُ العَـوْدِ له تـُقـرَع

ما عادَ الآنَ لنا جَرَسٌ …. في الأرض، ولا حتى إصبع 

إسـفينٌ دُقَّ بعـَوْرتـنا ….. من هَرَم الجيزَة ْ إلى سَعسَع ْ

فالآنَ، الآنَ لنا وطنٌ ….. يُصارعُ آخِرُهُ المَطـلع 

عـفواً فيروزٌ ونزارٌ ….. أجراسُ العـَودةِ لن تـُقـرَع

مِن أينَ العـودة، إخـوتـنا ….. والعـودة تحتاجُ لإصبَع ْ

والإصبعُ يحتاجُ لكـفٍّ …… والكـفُّ يحتاجُ لأذرُع 

والأذرُعُ يَلزمُها جسمٌ ….. والجسمُ يلزمُهُ مَوقِـع ْ

والمَوقِعُ يحتاجُ لشعـْب ….. والشعـبُ يحتاجُ لمَدفع ْ

والمدفعُ في دِبر رجال ٍ ….. في المتعة غارقة ٌ ترتـَع 

والشعبُ الأعزلُ مِسكينٌ ….. مِن أينَ سيأتيكَ بمَدفع ْ؟ا

عفواً فيروزٌ… سـَيّدتي ….. لا أشرفَ منكِ ولا أرفـع 

نـِزارٌ قـال مقـَولـتهُ ….. أكلـِّم نزاراً… فليسمع 

إنْ كانَ زمانكَ مَهـزلة ًٌ …. فهَوانُ اليومَ هـو الأفظع 

خازوقـُكَ أصبحَ مَجلسُنا …. “يُخـَوْزقـنا” وله نـَركع ْ

خازوقـُكَ يشرب من دمنا ….. باللحم يَغوص، ولا يَشبَع 

خازوقـُكَ صغيرٌ لا يكفي …. للعُـرْبِ….

***

وكتب الكاتب اللبناني محمد باقر عودة : 

فيروز اليوم قطاف التين***والتين بتلتنا يزرع
تشتاق ثمارها للأبطال***للطفل المولود ليرضع
ليلثم ثدي جنوب العز***ليجعل أصواتك تصدع
الآن الآن وليس غدا***أجراس العودة فلتقرع
فيروز بصوتك غنيتي***للقدس لزمجرة المدفع
للشام الحرة للأردن***للأرض جميعا ولسعسع
فأنا يا فيروز الأحلام***من صوتك يصنعني المقلع
الآن الآن وليس غدا***أجراس العودة فلتقرع
نزار المبدع حيرني***وقصائد عشاق تركع
لحسين غنيت جنوبا***ولبغداد السحر لتسمع
للعرب خرافا تكتبهم***وتذيقهم مرا مدقع
قاومت بحرفك أشواطا***لكنك أخليت المرتع
قد قلت وقولك هرطقة***أجراس العودة لن تقرع
قد صمت آذانك جينيف***والرجل بداخلك يسكع
ما بالك يا حر الأبوين***الجبن بأجيال تزرع
قد خلتك لحظة قائلها***تلهو بالثدي وبالإصبع
قد يغفر أخطاءك ربي***لكن العودة لن تشفع
الآن الآن وليس غدا***أجراس العودة فلتقرع
وتميم الثائر والفنان***من شعره سمعي لا يشبع
والقدس عروس قصائده***في الشعر شموخا لا يركع
قومي شرقي عدنان***صبوح وجهه والمطلع
أغراك نزار فمشيت***من خلفه ودخلت المخدع
قد قلت وقولك سفسطة***الحال الآن هو الأفظع
كنا بالأمس لنا وطن***أجراس العودة لن تقرع
فيروز نزار وتميم***فاتورة عزتنا ندفع
لو شئتم في الحارة سكناه***قمر الأفلاك المتشعشع
من عاود أحلام الضعفاء***والقوة رايتها يرفع
من يمسح أحزان البؤساء***كالشمس عمامته تسطع
يجري كالنصر على زمن***والزمن بحضرته يركع
ورجاله بأسهم أصدق***من نور الصبح فهل تسمع
يا كتاب النصف الأول***أحترم عقولكم الأوسع
فيروز الحالمة افتخري***أجراس العودة فلتقرع













بيروت في 5 آب 2014 

#محمد_باقر_عودة

#العربي_آدم

الاثنين، 3 أبريل، 2017

#رسائل_الى_الله twitter




















..كُن في الجوارِ ولاتبرح 
فَـــ يد الطحان أقرب إلى الخبز ...! 


*&*&



نيسان أكذوبة الحالمين .. 
كما ..
الربيع أكذوبة كل الفصول .!! 
*&*&




في صلاة العابرين على سكة الإشتياق

 أحساس شاردَ الذهنِ ..

 أشبه بضجيجٍ يُمزق جلد إنتظاري 
مُتطفلاً ينعى الغياب..!



*&*&




بينَ أزقة أفكاري وزوايا السكون
 أختلس غدي من يومي!
 فالحاضرُ أشبه بِمنْ يتقاضى ثمنَ الحِرمان



*&*&





أنا إبنة الأرض
 لا أشعر بالإنتماء.. 
إلا ...لهويتي المُصادرة !


*&*&


أتعمّد ترابكَ 
وأصلي.. 
يا أقدس الأوطان..!


*&*&






في وطني كل شيءٍ مُباح
 الا المواطنة ..!!
 فهي جريمة لا تُغتفر 


*&*&




على جدار الصمت 
يعقد البوح قرانه ..!! 


*&*&







 ..الألم 
يروضنا للصفع
 بين الفينةِ والأخرى .! 

*&*&



 

لم يترك الساسة للفقراء شيئاً
 سوى الله ..!! 

#أغنياء_بإبتسامتهم 




*&*&








لازلنا..
 نعيش في وطنٍ 
باتَ الكل فيهِ نيام أو موتى..! 


*&*&





#بقايا_إنسان





يجب أن نعي حقيقة واحدة : 
إن السلاح الذي يُهدر في قتل الأبرياء
 هو مدفوع الثمن للمُنتفعين
 من قتل الشعوب والمُستضعفين في الأرض



*&*&






هكذا هي سنوات العمر
 تَمرُّ على عُجالةٍ 
و تتسرب من بين أصابعنا 
كــــ...قبضةِ قمحٍ لاتعلم أين المُستقر ..!


*&*&







أيها الوجع المُكتظ بالأنين 
صَمتي يقرؤكَ السلام ..! 

*&*&





كاد الوطن أن يتماثل للشفاء !
 فأنجبَ شعباً مسلوب الإرادة


*&*&




كلّما همّوا بكَ ..! 
أَخبَرَهم ثَغركَ إنهم عاجزون 
عن اللحاق بِخيباتهم

*&*&







عيناها آية 
وَثغرها مَعبد 
هنيئاً لِمن طافَ وحجَ وإعتمر ..!

*&*&








باسمة السعيدي 

أبريل/2017

الأحد، 2 أبريل، 2017

من مدينة الشمس بعلبك إنطلاقة جديدة لقلم باسمة السعيدي بمعية الشاعرة اللبنانية وسيدة الحرف العربي ديانا ياغي نصرالله




















الشاعرة اللبنانية وسيدة الحرف العربي 
ديانا ياغي :

...راقت لي تراتيل بتلاتك وكإنها الضوء المنسدل في مساحات ذاكرتي وأنا أستمتع بصهيل الحروف وهي تتشظى بين يدكِ اليمنى ونبلة يراعكِ القادم من مدينة الشمس بعلبك لحرفكِ الناصع تنحني قطوف الورد وبتلات الياسمين الندي ..بعد قرائتي لإصدارها الأول (تراتيل ديانا ) وجدتها شاعرة شغوفة بكتابة الشعر الموزون مولعة بالمنثور فقد أصدرت ديوانها الأول وقد تنوعت في نصوصها الشعرية فأطربتنا وأمتعت نواظرنا بلوحاتها المختلفة وهي تتنقل بنا كالفراشات بين حقول قصائدها لنرتشف رحيق أناملها بكؤوس إختلفت في صناعتها وأصنافها .. اليوم ولدَ ديوانها الثاني : "تراتيل على بتلات الزهر" فوجدتني هذه المرة أطيل المكوث لأنهل من فيض سكابها شهد المعرفة وسحر البيان، فلايسعني إلا أن أتوّجَ مساحات ديوانكِ الثاني بيواقيت الشكر وبيادر العرفان وأبارك لكِ أيتها القادمة من مدينة الشمس قطاف ثمار بساتينك لإنكِ الدرع لكل إبداع ..! لكِ في القلب ينحتُ إزميلي نُصباً شامخاً بشموخ مدينة بعلبك وهامتكِ العلياء في سماء بيروت ..لا أظنني سأفيكِ حقكِ في تلك الكلمات الهزيلة فأنتِ أكبر من كل كلام قيلَ وسيقال .. ومن منبري المتواضع أود أن أتقدم بالشكر الجزيل وفائق الإمتنان والعرفان الى معالي الدكتور حسن عباس نصر الله على التقدمة الرائعة والوصف الجميل الذي غمرني بالحفاوة وحسن الظن.. شكراً لكم يامن أوليتمونا نعماً على نعم وأكرمتمونا من سخي عطاياكم وطيب سجاياكم حد الرواء


















الكاتبة والمدوّنة العراقية
باسمة السعيدي 

31/يناير/2016

#يوميات_أم_حسين "1"




















..أم حسين جارتنا إنسانة حبابة وفقيرة وعدها 5 أطفال ,محتارة بعيشتهم والأب يشتغل حارس بالمستشفى ويادوب راتبه يسد رمق أطفاله الخمسة وإيجار الغرفة 
إتفقنا أحنا الجارات أن نساعدها قدر المستطاع ,علمناها الخياطة وإشترينا لها ماكنة مُستعملة حتى تساعد زوجها بمصروف البيت وتشيل نفسها وأيضاً تعلمت تضرب إبر يعني كَدرت تتعايش مع الحالة اللي هي وصلت لها بعدعام 2003


... تعودنا كل يوم ساعة 11 الصبح أن تزورنا أم حسين و تجيب لنا خبز حار من تنورها الطين وتبدي تسرد لنا الأخباراللي تتابعها على التلفزيون لأن أم حسين المسكينة ماتعرف لليوم شنو عالم التواصل الإجتماعي والموبايل لأنها من أهل الله كلش ..
سوالفها حلوة وقصصها حبيناها لأن كلماتها عفوية ولغتها بنكهة أهل الجنوب .. ولأنها حبت الكَهوة كلش أصرّت أن تتعلم قراءة الفنجان حتى تعرف مايدور في بال كل النساء اللي بشارعنا ..! لكن أم حسين عدها مشكلة مع السياسيين ودائماً تسولف لنا مصايبهم وبلاويهم.. قبل كم سنة كانت تشتغل طباخة في بيت أحد المسؤولين في بغداد ومن خلال تواجدها ببيت "المسعول " على كَولتها لساعات طويلة عرفت كل سوالفهم التعبانة وكَمنا ننتظرها وإذا تاخرت دقيقة على الموعد نضوج وننزعج ..اليوم بعد أن شربنا الكَهوة خبرتنا بخبر حيرها وخلاها تفر براسها من البارحة لليوم " على فكرة أم حسين هي بنت شهيد وعدها أخ شهيد وتبتسم دائماً وتكَول أنا زوجة الشهيد القادم إن شاء الله ...

تقول :
...سمعت البارحة بالتلفزيون من بعض العُقلاء والعُهدة على القائل :
_أن نفط كركوك حق مشروع للشعب العراقي ولن نسمح لأي جهة أخرى بفرض سيطرتها على الحقول النفطية أو التصرف بعوائد النفط لأنها ملك الشعب العراقي فقط ..!
..سؤال حيرني وشغل بالي أني وأبو حسين من البارحة لليوم وأحنا بأول يوم من نيسان ؟
_هم العُقلاء كذبوا كذبة نيسان وصدكَوها ؟؟ لو الجماعة أصلاً صادكَين بكلامهم وأحنا ماأنطيناهم ثقتنا وباركنا لهم هاي الخطوة الجريئة ؟؟
ييمه يابعد أمجن يكَول أبو المثل :
(أكَعد أعوج وأحجي عدل ) 
جا همه الجماعة هم كَاعدين ,بس عدل ومرتاحين بكراسيهم ومناصبهم وقصورهم وسياراتهم شلون أنكَعدهم أعوج الله ميقبل لأن بصراحة احنا هم مشتاقين نسمع صدكَهم لمن يسولفون بلكت مرة بحياتهم يصدكَون ..!
هسة لو الشعب صدكَــ ياخذ عوائد من النفط مثل باقي الدول مو جان صار براسنا خير , بس حرامات أحنا وياهم عايشين أكبر كذبة وإزدواجية بالضبط مثل " توم وجيري " 
ضيعونا الله لاينطيهم أن شاء الله.. وضيعوا الوطن 
تقول أم حسين في ختام حوارها : 
_جا أني لو ينطوني عائدات النفط مو جان هسة أني بخير وما أشتغل خياطة ولا أضرب أبر ولا أخبز جان كَعد حظي وأني الممنونة وراسي بارد ويجيني راتب شهري حالي حال كل نسوان "المسعولين " ..! بس أأأأأأأأخ لو ما نيسان جان سمعنا هاي الكذبة وفرحنا وصدكَناهم..أوف ..إلك الله يكَلبي ...! 
_ياحبايب أنا رايحة لبيتي لأن هسة الجهال جاعوا ويريدون أكل ...
سلم عليجن

#إنتهت حكاية اليوم ولنا لقاء آخر مع يوميات أم حسين جارتنا










2/أبريل/2017
باسمة السعيدي

السبت، 1 أبريل، 2017

حسابي الجديد على twitter









...الى كل الأصدقاء والمتابعين رابط حسابي الجديد على twitter
الحساب الأول تم إيقافه عمداً ولأسباب غير معلومة كما هو الحال في كل مرة ..








1/أبريل/2017
باسمة السعيدي