الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

مِدادُ النفس !!





  عاد قلمي مهرولاً 
ليكسر حاجز الخوف !
أمطرت سماء صوتي 
نبالاً من الآهات والحشرجات 
أينَ أنتَ أيها القلم ..؟
حتماً ستفُنى وتزول..!
 وسيبقى من بعد حبركَ 
مِدادُ النفس وريق الروح
أكتب أيها القلم
 بما يرضي ضميركَ
 أن تقرأ وتبوح









2/ديسمبر/2013

باسمة السعيدي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق