الأربعاء، 30 يوليو، 2014

رفقاً أيها العيد ..!!









رفقاً أيها العيد ..!! فالوطن أدمنَ الصيام ..!!



...الى كل الزملاء والأصدقاء والأبناء والأساتذة الأكارم
كنت أتمنى أن يكون للعيد في وطني نكهةٌ آخرى ..!!
لكن لم تجد الكلمات طريقها الى الورق لأرفع بطاقات التهنئة..!
أطفالنا أيتام ..وأبنائنا شهداء.. وأمهاتنا ثُكالى..وكهولنا تحمل هاماتهم وظهورهم همومَ شتى..!!
لذا سأودع هذا العام شهر رمضان بحزنٍ عميق وكلماتٍ عقيمة لما يملأ جوفي من القيح والآلم ..
أمنياتي لوطني الحبيب وكل أبناءه الأبرار بالثبات و النصر..
دعونا نشاطر الوطن بالدعاء ورفع الأكف الى الله تعالى علّها ساعة الأستجابة ..
اللهم نسألكَ الطمأنينة والرضا والقبول ..
اللهم أني أستودعكَ العراق الحبيب وأهلهُ
أمنهم وأمانهم ..ليلهم ونهارهم
أرضهم وسمائهم ..دجلتهم وفراتهم
يامن لاتضيع عنده الودائع ..

كل عام وأنتم الى الله أقرب
صباحكم خير أن شاء الله





باسمة السعيدي
28/ يوليو/2014




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...