الأربعاء، 19 فبراير، 2014

عقوق الأنسانية ..!











 
كفكفي دمعكِ أيتها الحقوق المسلوبة
 
أي حقوق..؟؟ وأي أنسانية .؟.
 
وطني بات يخلو..! الا من ثلاث
 
غباءٌ ..سراقٌ ..وعقوق ..
 
ليست العقوق للوالدين فقط..!!
 
بل العقوق لهذا الأنسان المفقود في وضح النهار
 
لن تنتهي تلكَ الحقوق إلا بأنتهاء ذلكَ الأنسان
 
وإلا سيكتب التأريخ عنكم ذات يومٍ قريب..
 
 ما كنتم الا.. أعداء في ثوبِ حملٍ وديع ..
 
فهلا كففتم هراءكم عنا..؟؟.
 
أيها المتصيّدون في وحل النذالة 

وعقوق الأنسانية!











14/ ديسمبر/2013
basma.alsaede

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...