الأربعاء، 22 أكتوبر، 2014

للذاكرة وجع .!! (3)






*

في الطريق الى الله تجتاحني طفولة هرمة ..!
يداهمها نعيقُ الغُراب .!
ويلعقُها..

 سيلاً جارفاً من التراب
فــــ..في بيتنا الطفوليّ وَهَنِت شجرةُ الآس
وفي هجيرِ اليقظةِ.!!
... إنهمرتْ  دموع أُمي 



**
...على مائدة الصباح
يستقرُ صندوقاً  مُتخماً بالذكريات
والإشتياق الى حفلِ الجوع الأبدي  
لا..حدود لهُ.!!


***





لي ..وطن.!
ينأى عن الوجع بذاكرةٍ مُوحشة
دخان المواقد يَفترشُ التوسل
وأرصفة العناقِ تشتاقُ السفر ..!
متى تأذن لي ؟؟

****
لازال في العينِ رمشاً يشتاق العناق
و..لازالَ في القلب ِ شُرياناً يذرف المطر
..هنالكَ في أعماقنا رُكناً يهطلُ بغزارة !!!






















22/ أكتوبر/2014
باسمة السعيدي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...