الأحد، 12 أبريل، 2015

خارج إطار الزمن المرئي !!























لكَ أكتبْ !

(1)






على صَفحات الزمن المُكتظ بذاكرةِ الحنين
و.. طيّات الوجد و تجاعيد القدر
أبحثُ عن الضوضاء !
ضجيجاً يَصفعُ قارعةَ الحواس
بينَ أزقة أفكاري وزوايا السكون
 أختلس غدي من يومي!
فالحاضرُ أشبه بِمنْ يتقاضى ثمنَ الحِرمان






*&*&


في الأفق البعيد !


(2)
بين وريقات الشغف وألم الإنتظار
يتناسل الموت سراً وعلانية !  
روح تقتات العِناد 
يعقد الحُزن قِراناً طويل الأمد
..يساورني الشك
التوجس يتسلل أفكاري !
في صلاة العابرين على سكة الإشتياق 
أحساس شاردَ الذهنِ ..
أشبه بضجيجٍ يُمزق جلد إنتظاري ! 
متطفلاً ينعى الغياب 



*&*&

ليل غجريّ

(3)


في هدأة المكان   
كيف تأتيكَ قصائدي ؟
كتابات أشعاري !
أفقٌ مُرصع بالحزن
ماجدوى البكاء؟
والليل غجريّ
يملأه صخب الرحيل
ليتهُ يعود ذاك المساء 
لأقدم إعتذاري الى الورق 
بما فضفضت به ذاكرتي  !















12/أبريل /2015 

باسمة السعيدي 





....

كلمات الشكر والثناء موصولة للأستاذ الفاضل 
والصديق السومري نبيل الجبوري 
لإهداءهِ المقطوعة الموسيقية 














ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...