الأحد، 19 فبراير، 2017

نشاطات ثقافية ..مؤسسة نايا للثقافة والإعلام والمركز العراقي البلجيكي






































أقامت مؤسسة نايا للثقافة والإعلام وبالتعاون مع المركز العراقي البلجيكي الأمسية الشعرية الشبابية على قاعة الرشيد ظهر اليوم السبت 18/فبراير 

 وتخلل الأمسية إلقاء القصائد لنخبة من الشعراء الشباب وقد صدحت الحناجر بحب الوطن الحبيب (بين الشعبي والفصيح ) وقد تغنى الشعراء بثرى الأنبياء ودماء الشهداء وشهدت لهم مسامعنا ومنصة الشعر هي الأخرى بهذا الكم من الإبداع والتألق 
..وقد إزدانت الأمسية  بحضور جمع من شعراء الرعيل الأول والذين كانت لهم صولة الفارس وهم يحلقون بنا على متون قصائدهم بحرفيةٍ تامة ..فكان النصيب الأكبر للشاعرالسامق الأستاذ أسماعيل حقي *
وتلاه الشاعر القدير حيدر المعتوق *
ومن ثم حمامة الشعر الأستاذة الشاعرة نجية الباوي *
وفي الختام تم توزيع الشهادات التقديرية على المبدعين من الشعراء الذين أثروا الأمسية بجمال نتاجاتهم الأدبية التي إمتازت بالبلاغة والفصاحة وسحر البيان 
 ..ومن منبري هنا أتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ الفاضل مدير المركز العراقي البلجيكي حيدر صائب الأعرجي والسيدة الفاضلة ضمير البديري مسؤولة المكتب الإعلامي في المركز العراقي البلجيكي على حفاوة الترحيب وحسن الإستقبال والتعاون المُشترك في إنجاح هذا الملتقى الذي ترك الأثر الكبير في قلوب الحاضرين وأولهم أنا ..


*كلمات الشكروالثناء موصولة للجميل أسامة البدري رئيس مؤسسة نايا للثقافة والإعلام وشكر خاص الى الكاتب الرائع صاحب المواهب المتعددة حسين السلطان رئيس قسم الشعراء والكتاب على عرافته وتألقهِ في فضاء الإبداع  الرحب..كنتَ بارعاً حقاً مما جعلني أزداد تمسكاً بكَ في نايا ..
شكراً لكل من حضر وساهم في إنجاح هذه الإمسية الشعرية 
شكراً لكم على هذا المحفل الثقافي الذي جمع بيننا فقد ألفتم قلوب الشعراء الشباب  وزدتم أواصر المحبة فيما بيننا فلكم منا جزيل الشكر وفائق الإحترام ..تواجدنا معكم كان بلسماً على قلوبنا و معرفة أمثالكم شرف كبير ووسام فخر نضعه على صدورنا..
تعانقت القلوب قبل أن تتصافح الأيادي لطيب لقاءكم و روعة صحبتكم














الكاتبة والمدوّنة باسمة السعيدي 
18/فبراير /2017
 بغداد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق