الاثنين، 16 يونيو، 2014

الأحلام في الوطن ..!!






 يحل الهدوء في الأكواخ القديمة ويزداد الليل حلكةَ الظلام في المدينة
ولعنة الفراعنة تخيم على جدران المنازل الرخيمة
ويصيب أعصار تسونامي بغدادنا العظيمة ..!!
يالهول الكارثة التي حلّت بفناء القصر الملكي ببابل وسومر وأور وأكد وآشور..
والقادم من الطوفان أكبر وأعظم لأنه سيغرق الأرض في شرقها وغربها مروراً بوسطها وجنوبها ..
أما شمالها فلهُ الحمد ولهُ الشكر لانهم في قمم الجبال يسكنون ..!!
 ما أجمل المساء في الوطن الحبيب ..!! ..!!
 للحاقِ بالأحلام الوردية على وسائد الوطن خوفاً منها أن تفر وتهرب الى بلدٍ آخر أكثر آماناً وطمأنينة ..!!














16/يونيو/2014
باسمة السعيدي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق