السبت، 7 يونيو، 2014

وَيحَ قلبـــــ...ي...!!








(1)


 أمنحيني بعضاً من الوقتِ
أمازحُ قرص الشمسِ في محرابكِ
أجدلُ من خصلات قلبي سجاداً  مخمليّ
بزهريات الورد البوهيمي...
أملأ شرفاتكِ حكاياتُ عشقٍ وتمتماتُ وجدِ
تمايلت أحرفي وتراقصت 
لتملأ  باحاتكِ..
 بزقزقات العصافير وتغريدات أنفاسي
 سأحتسي ماء دجلةَ بكأسِ اللوعةِ و الأشتياقِ
أشاطركِ همسَ وجدكِ يا  قدري المحتوم


(2)
أيتها المعشوقة الأبدية
ياحاضر عمري  وسنين الماضياتِ
يابغداد صبايَّ وعنفوان شبابي وكهولةَ شيبتي
هل صادفتِ قلباً مُنهكاً يمضي صوبَ جبينكِ  
يلهجُ بأسمكِ عاريَّ الأحرف والكلماتِ
طفلاً آثماً يستجدي عمراً من اللحظاتِ ِ
أتراني  مُعذّباً..!!
أم بالعذابِ حُكمتْ عليَّ متاهاتي
يا..ويح قلبـــــ..ي ..
متيماً يلعقُ جسد الخرافاتِ  ..فاقدَاً كل العباراتِ
يطويّ رداءً  من الحرير  ويّلفَ مابقيَّ عالقاً من الذكريات ِ
لـــ..يستودعَ قلباً سقيماً في قُداسٍ عاجزاً عن التأبين
*&*&*

..عاشقٌ يغزلُ من خيوط الشمس كفناً 
لحبيبتهِ بغداد  ..!!












4/يونيو/2014

باسمة السعيدي  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...