الاثنين، 23 نوفمبر، 2015

وخزة ..! خدش الحياء نعلها ..ولم يحدث جرحاً في شنب الوالي !!














عندما يموت الضمير ..
تُنتزع الإنسانية من جذورها عنوةً .
فيكون للأنين البهائمي سمفونيةً من نوعٍ آخر 
كقرع الطبول وجعجعة الإبل
عندها يصبح الجلاد بريء والضحية متهم !


*&*&
خدش الحياء نعلها .! 
ولم يحدث جرحاً في شنب الوالي 






7/نوفمبر/2015
باسمة السعيدي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...