الاثنين، 23 نوفمبر، 2015

صباحكِ أمي








على ضفاف فنجاني الصباحي 
أبحثُ عن رشفة أمل 
أتجرعها لتؤنس بقايا ذاكرتي
أتعبها الزمن..
ولازال النسيان يغتال في قلمي القصائد !
*&*&
أقبّلُ قدميكِ ياجنة الله على أرضي
وأتمنى لكِ الشفاء العاجل


*&*&

صباحكم نسمات دعاء تَمِرّ على وجنتيّ أمي











23/نوفمبر/2015
باسمة السعيدي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق