الثلاثاء، 12 أغسطس، 2014

أحلام ..في جدران الأوردة..!!







هذا ليسَ جداراً !!
إنما ثلةٌ من الأفكار ..وغاياتٌ مُرهقة..
خلف نوافذ الذات الموصدة  لم يكن لنا وطن..!
كانَ أرضاً ..كانَ عرضاً ..وأباً حنون
وما أنتم الا ضمائر مستترة ..غارقة في كفرها ..فسوقها
عُهر ماضيها وحاضرها ..!
لم نَعي يوماً معنى الوطن الا بعد فوات الأوان ..!
..أيها المستترون بِعهرهم .. 
أيها المتشدقون..المتفيهقون
قد جاءتكم الصيحةَ الكبرى .!
لِتُصبِحوا على مافعلتم  نادمين
لستم أحياء وأصحاب قضية !
بل أمواتاً 
وما أنتم الا أضغاثُ أحلام
وركام آمال ..
تهشمتْ في ذاكرة الأوردة ..!











باسمة السعيدي
11/ أغسطس/2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...