الأحد، 31 أغسطس، 2014

وطنٌ في المنفى ..!! 2










قلمٌ ..

أتعبهُ الصمتْ
يُنّقِبُ في مآذنِ الوطن
عن مآوى سائب
عن صوتٍ غائب
قلمي ..زنزانةُ خواطر
لاتُكبلوا ثغر المِداد !!



 
"**"
حُكماً مؤبد
إبناً مُشرّد 
وسجناً في المنافي 
 لو.. كانَ القلمُ يَنطقْ..! 
.. لأنكرَ المداد 



"***"

قلمٌ سليلُ المنافي 
تنتهي سلالتهُ بقعرِ دوايتي
وَعقر لساني !!










30/ أغسطس/2014
باسمة السعيدي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...