الجمعة، 15 أغسطس، 2014

تراتيل ..على قارعة الأمنيات !!









أقفُ شاخصةً على أطلال دجلة الحزين
أُنعي ضعفي..!
ألملمُ مابقيَّ عالقاً في جذور الأرض
أودعُ ألمي في محارات اللؤلؤ الثمين ..
سويقات القمح تعطر قناطر المطر ..
..لازالَ في ذاكرتي مَنْ يغزلَ لي رداء التوبةِ وكفن الأمنيات ..
أيها الحزن ..!!
هل ترسمني في خطوط يدي ؟؟
أم أرسمكَ في خاطرة الذات أجمل ذكرى..!
...سأضعكَ ..كورقةٍ أضناها الخريف في كتابٍ لم يُنشر الا بعد حينٍ من الصبر ..
..وأجعلكَ في أطارٍ يتربعُ على مائدة قهوتي الصباحية ..
لأختزلَ حبر قلمي حتى لاينهشْ آخر السطر في ورقة أحلام الخريف ..!!





وهل للخريفِ أوراقٌ أُخــــــر..!؟




باسمة السعيدي
12/أغسطس/2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق