الخميس، 26 فبراير، 2015

كلمات صيغت بماء الذهب ورسمتْ بأنامل عراقية مهاجرة !! أصيل العبيدي

























تحيه طيبه ابعثها الى سيدتي الفاضلة ...سيده باسمه السعيدي....التي أصغي لها دائما ..الكاتبة المرهفه الأحساس ..ملتهبه العواطف.. رقيقه المشاعر.. لا تملك الا أحساساً نابعاً من روحها الجميله..! تشعرني دائماً بالأطمئنان والسكينه.. تنطوي على مشاعرك النبل والاطلالة الرائعه بكلماتك التي تفيض بالعذوبه والرقة.. أنتي نموذج الأم الصادقة والكاتبة الرائعة التي جمعت في كتاباتها بين طيبة الماضي وسحر الحاضر ...سيدتي الغاليه











Aseel Basem Al Ubiedi

22/فبراير/2015

هناك تعليق واحد:

  1. قال الشاعر :
    ياذا اليمينين قد أوليتني منناً***تترى هي الغاية القصوى من المنن
    ولست أستطيع من شكرٍ أجيء به***إلا استطاعة ذي جسم وذي بدن
    لو كنت اعرف فوق الشكر منزلة***أوفى من الشكر عند الله في الثمن
    أخلصتها لك من قلبي مهذبةً***حذواً على مثل ما أوليت من حسن
    ...أبنتي ونور عيني الأصيلة وصاحبة المكارم Aseel Basem Al Ubiedi أكرمتني بما لا أستحق وألجمتِ ثغر المداد وبوح القلم .! أجدني عاجزةً مرة ومُكبلة الحرف مراتٍ ومرات ! دائماً ينتابني الشعور ذاته في صياغة كلمات الشكر والعرفان !! فكيف بيّ وأنا أعانق بوح أعز الأبناء والأحبة ..؟ أثقلتِ كاهلي وأنعشتِ بيداء الروح بأمطار سكابكِ الرشيق والمعبق بغابات اللافندر ! .. فلا يسعني هنا الا أن أصافح حرفكِ وأطبع قبلات محبة بين عينيكِ الزرقاوين وأنسج من نمير القلب رداءاً من الشكر والإمتنان .. محبتي

    ردحذف