الأحد، 2 أبريل، 2017

من مدينة الشمس بعلبك إنطلاقة جديدة لقلم باسمة السعيدي بمعية الشاعرة اللبنانية وسيدة الحرف العربي ديانا ياغي نصرالله




















الشاعرة اللبنانية وسيدة الحرف العربي 
ديانا ياغي :

...راقت لي تراتيل بتلاتك وكإنها الضوء المنسدل في مساحات ذاكرتي وأنا أستمتع بصهيل الحروف وهي تتشظى بين يدكِ اليمنى ونبلة يراعكِ القادم من مدينة الشمس بعلبك لحرفكِ الناصع تنحني قطوف الورد وبتلات الياسمين الندي ..بعد قرائتي لإصدارها الأول (تراتيل ديانا ) وجدتها شاعرة شغوفة بكتابة الشعر الموزون مولعة بالمنثور فقد أصدرت ديوانها الأول وقد تنوعت في نصوصها الشعرية فأطربتنا وأمتعت نواظرنا بلوحاتها المختلفة وهي تتنقل بنا كالفراشات بين حقول قصائدها لنرتشف رحيق أناملها بكؤوس إختلفت في صناعتها وأصنافها .. اليوم ولدَ ديوانها الثاني : "تراتيل على بتلات الزهر" فوجدتني هذه المرة أطيل المكوث لأنهل من فيض سكابها شهد المعرفة وسحر البيان، فلايسعني إلا أن أتوّجَ مساحات ديوانكِ الثاني بيواقيت الشكر وبيادر العرفان وأبارك لكِ أيتها القادمة من مدينة الشمس قطاف ثمار بساتينك لإنكِ الدرع لكل إبداع ..! لكِ في القلب ينحتُ إزميلي نُصباً شامخاً بشموخ مدينة بعلبك وهامتكِ العلياء في سماء بيروت ..لا أظنني سأفيكِ حقكِ في تلك الكلمات الهزيلة فأنتِ أكبر من كل كلام قيلَ وسيقال .. ومن منبري المتواضع أود أن أتقدم بالشكر الجزيل وفائق الإمتنان والعرفان الى معالي الدكتور حسن عباس نصر الله على التقدمة الرائعة والوصف الجميل الذي غمرني بالحفاوة وحسن الظن.. شكراً لكم يامن أوليتمونا نعماً على نعم وأكرمتمونا من سخي عطاياكم وطيب سجاياكم حد الرواء


















الكاتبة والمدوّنة العراقية
باسمة السعيدي 

31/يناير/2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق