الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2014

مائدة العراق في كنيسة مار يوسف ..
























..تلبيةً لدعوة #منظمة #الواحة #الخضراء المُبجلة والمُقدمة من سعادة سفيرة النوايا الحسنة في زهرة الفرات السيدة #كريمة #الطائي تقاسمنا مائدة الصباح في كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك وفي حضرة الأب


جمعتنا طاولةً واحدة تقاسمنا فيها ثمرةَ تمرٍ .. وكأساً من اللبن ..وشُربةَ ماءٍ هانئة من نهر دجلةَ الخالد ..! أعلنا السلام وتعاهدنا على المحبة وكتبنا قصيدةً واحدة ورسمنا الآم العراق ووقعّنا ميثاقَ عهدٍ لانهاية لهُ ..!

جُلَّ أمنياتنا كانت حماية الوطن من حملة الأبادة الجماعية لأطياف الشعب العراقي ..فالموت لم يفرّق بين مسلم ومسيحي ..بين عربي وتركماني ..بين مندائي وأزيدي ..
طالنا الموت والتفرقة وهمجية الرعاع القادمين من بلاد القوقاز ..
جمعنا كتابُ الله تعالى .. ودارُ عبادة.. وثمرةُ تمرٍ عراقية ..!!
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام قبل 14 قرناً من الزمن
{الناس صنفان.. أما أخٌ لكَ في الدين أو نظيرٌ لكَ في الخلق



...فهذهِ الثمرة هي من وحدَ الصف العراقي ..

هنيئاً لسفراء السلام وحمامات المحبة السومرية ..هنيئاً لنا بهذه المائدة العراقية الحقيقية والتي جمعتنا من أجل أن نوّصل صوت العراق الموحد لكل أرجاء المعمورة ونقول لمن أراد بنا سوءاً : نحن أخوة.. لا تكتمل خارطة العراق الا بهذا اللون المتكامل


وغيرها من الطوئف الأخرى !!!
طوبى لعراقنا الحبيب تلكَ الحناجر التي صدحت على أرض بغداد السلام ..
صباحنا أبهى وطن بأطيافهِ وقومياتهِ ودياناتهِ
صباحنا حضارة عمرها تسعةُ الاف عام ..
صباح الخير ياعراق الخير والمحبة والسلام


6/ سبتمبر/2014
باسمة السعيدي
بغداد /المنصور

كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك


*&*&

أرفع آسمى أيات الشكر والعرفان


* سعادة سفيرة النوايا الحسنة في زهرة الفرات Karima Al-Tai ..


*المونسنيور بيوس قاشا على الحفاوة والتكريم والترحيب بعد أن أشعرنا بأننا ذلكَ الجسد الواحد أذا أشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى


* الأستاذ الفاضل Rahman Aljanaby


* الأستاذ الفاضل Ahmed AlQasier/ أذاعة صدى في سومر الحضارة


**الشكر الجزيل موصول لكل الأبناء والزملاء والأصدقاء والأساتذة الأكارم من محافظة القادسية ضيوفنا في بغداد ..


نزلتم أهلاً وحللتم مليون سهلاً











ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق