الأربعاء، 14 مايو، 2014

نثارات خريف العمـــــــــــــر..!!












(1)

أشتقتُ لعالمي الغير مرئي
لعلّي أجدني هناكَ في رحلة الزمن المفقود ..!
وعالم أنابيلا ..
سأبدأ بترتيب قطع الشطرنج ..!!
بعضها سأطلب لهُ الرحمة ..
وبعضها الأخر سأكتبُ لهُ مرثيةً في أرهاصات قلمٍ ..
وليدةَ لحظتها ..!!





(2)
 
 ينعق الظلام  في أفق الروح ..
كل النجوم يشاطرها ضوء النهار ..فتآفل ..!
الا نجمك ..يثقبُ ظلمة الروح فيترنحُ قنديل النهار ..


(3)
 
واجهتُ البحر ..
فتحققت نبوئتي ..
سأبقى عالقةً في شجرة الخريف
كـ..ورقةِ توتٍ بريّ بالية
 يسكن بيّ جرحٌ يآبى السكوت!
تتلاطم بي أمواجُ أفكاري ..
يرتق  الصباح رداء مسائي  ..
أدركتُ حينها بداية رحلتي
لأواجه مخاطر الإبحار  في رحلة العوم اللا مرئي  ..! 

.....

(4)
 

بغــــداد ..

أسقطت كأس العشقِ  في  قصائد الشعراء
..حرّكت أوتار القيثارةِ في موكب عشتار 
عزفت في محراب البحتري مرثياتها .. 
غلبت  جيوش الروم..
 وأحبطت  حصان طروادة في قعر دارهِ
   نالَ منها المغول ..
فألبستهم قناع الذل ..!




 


وهل.. تستمر وريقات الخريف في التساقط  تِباعاً ..؟؟






باسمة السعيدي
10/ يناير /2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...