الاثنين، 5 مايو، 2014

تساءلَ شاعر الحرية أحمد مطر ..أين صاحبي حسن ..؟؟














أنا أقول لكَ يا مطر :



صباحكَ..ياسيدي
 أنينُ وطن..
 هل مازلتَ تبحثُ عن المدعو  حسن ..!!
  في وطنٍ إستباح بهِ الجلاد الموت وإعلان المحن  ..
موت سريٌّ ..
وموتٌ في العلن
 أين أنت ياصاحبهُ حسن ؟؟
هل تقبع خلف جدران السجن؟؟
.أم في الهواء العفن تتأبط التهمةَ والكفن 
تحتسي طيف فقرٍ غامرهُ الشوق للرغيف واللبن ..!!
 أين حسن ؟؟
أيُّ سم ٍّ أُعتصّرَ من كأس المنايا  و اللبن..؟
 و..علام تبحث بين القبور عن الأهلِ و السكن ..؟؟
لن تستكين العباد بعد أن ضاعت البلاد دون أجرٍ أو ثمن
أين أنتَ ياصاحبي حسن ؟؟
صباحك وطنٌ مُلزم العهدِ والميثاقِ حتى وإن كان في صلاة النومِ والوسن !!
أيُّ حسن ...
وأيّ رئيسٍ... 
وأينَ الوطن ..؟؟؟  ..














2014 / مارس/ 31
باسمة السعيدي



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...