الأربعاء، 28 مايو، 2014

هدوء المساء









ورد بيلسان ..
وعطرُ ذاكرة ..
وسطرٌ في كتاب..!
كلما أشتاقُ اليكم أفتحُ صندوقَ ذاكرتي
أجدكم بداخلهِ تزدادون تآلقاً وبريقاً
كأحجار الماس الثمين ..!!

مساء الورد ومودتي لكل زملائي الطيبين
مساء بعبق البيلسان ينثرُ شذى عطره على خارطة الوطن الحبيب وَ يمد شِفاه المحبة لتعانق كل مساحاتهِ الأربع
يحميك ربي ياعراق

باسمة السعيدي تُلقي على الجميع تحية المساء البغدادية :
مساكم الله بالخير








25/مايو/2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...