الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

#كلنا_ضرغام_الزيدي ..مؤسسة الشبكة للثقافة والإعلام تشجب وتستنكر الأعتداء السافر على الصحفي ضرغام الزبيدي
























عندما يموت الضمير ..
تُنتزع الإنسانية من جذورها عنوةً .
فيكون للأنين البهائمي سمفونيةً من نوعٍ آخر 
كقرع الطبول وجعجعة الإبل
عندها يصبح الجلاد بريء والضحية متهم !

..طوبى لكَ أيها القلم الحر وهنيئاً للوطن الحبيب بك أيها الأبن البار
ضرغام الزيدي 











28/ديسمبر/2015

باسمة السعيدي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق