الجمعة، 10 يناير، 2014

أصدق وأنبل تهنئة وقصيدة لــــ...للشاعر الرائع غزوان القرغولي






   




الى امي الغالية الرائعة دوماً باسمة السعيدي بمناسبة عيد ميلادها وادعو من الله العمر المديد والمزيد من النجاح والابداع...


*&*&

بعيد ميلادك جبت روحي وأجيت

شمعة وتنوّر دروب سنينك

وجبت أحلى سنين عمري يالحبيب

ومن سواد عيوني كحلة لعينك

وجبت بسمة شفتي وفرحة صباي

أجيت أنثرهن ورد بجبينك

جبت أحلامي وأمل يجمعني بيك

مثل وردة وما هوّت بس طينك

زادت سنين العمر وأنضاف عام

وأحلى موعد جان بيني وبينك

يالعشت ويه النفس جوه الضلوع

أنت يم روحي وأصيحك وينك

فدوه لا تبعد تره نموت بجفاك

ونرد نحيى لو نمس جفينك

يالنويت تروح لطوّل المغيب

وأذكر أحبابك المحتاجينك










10/ يناير/2014
الشاعر غزوان القرغولي 

هناك تعليق واحد:

  1. الله الله عليك يا رائع ..
    ترانيمكَ تحمل بين طياتها روح العراق وقامات نخيلاته الشامخات الممتدة على ضفتي الفرات والتي تمثلت في شخصكم الجليل
    لا بد لي من التوقف والتآمل بهذه الروح الصادقة وهذا القلم الشجاع ووليد الناصرية البطحاء ..!!
    لايسعني الا أن أقف أجلالاً واكباراً لا للكلمات ..ولا للتهنئة وحسب ..!!
    بل أقف لشخصكَ النبيل الكريم وبكل تواضع العمر المقبل على الخمسين لانكَ تقف أمامي ها هنا في عالمنا الأفتراضي
    شامخاً..رائعاً ..صادقاً.. فارع الطول وحاد الكلمة ..! والأصالة في عِرقكَ تجذرت وشمس الجنوب في عينيكَ أبتسمت ..!..
    وقد أكون أصبت في رسم بعضٍ من صفاتكَ ياولدي الرائع :
    الذي لاتفارق الإبتسامة ثغرهُ ومحياه..! ولا ينضب الحبر في قلمهِ ودواين قصائدهِ ..!
    أجدكَ وأنتَ تعانق جيد نخلةٍ فراتيةً فارعة الطول في بيت قصائدكَ..!!
    لله دركَ ياقرغولي ياشاعر البطحاء وأرض أجدادي ..لايسعني المرور فقط ..! سأرتل صلواتي وادعو ربي أن يحفظك
    ... أهذا أنتَ أيها المحارب ؟ أم تراني قد نضبت ذاكرتي وتهشمت في خريف العمر كلماتي ؟
    سلمممت وسلم سُكاب حبرك الثر وهو يرفع لي باقات من الورد
    بكل سخاءٍ وكرمٍ وجود الآباء والأجداد ... غابات شكرٍ وبساتين تحية من بغداد الى الناصرية .. .

    ردحذف

مشاركة مميزة

هذيان قلم خمسيني ..!

عبثاً نكتب ..! وخطوط أيدينا  تنزف صبراً .. 24/مارس/2016 باسمة السعيدي *&*& ...